st.Mark_Beni-Suef

المسيح في عصر النعمة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  القديسه أجنس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
andro
ابن مارمرقس بدأ يشتغل
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 20
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 24/10/2010

مُساهمةموضوع: القديسه أجنس   الأحد أكتوبر 24, 2010 3:09 am


القديسه أجنس

نشأتها

- ولدت هذه البتول فى روما فى أواخر الجيل الثالث من أسرة مسيحيه أرضعتها تعاليم الكنيسه منذ نعومة أظافرها ولما وصلت الى عامها الثانى عشر تأملت فى زوال الدنيا وفنائها ونصيب الذين يحبون الرب .
فأشتعلت فيها الحراره الروحيه وارادت أن تعيش للرب كل ايامها .. ولما كانت أجنس حسنة المنظر فقد أعجب بها شاب رأها وهى ذاهبه الى الكنيسه وذهب الى ابيها طالباً الزواج منها .... أما القديسه فقالت لابيها أننى عازفة عن الزواح لأننى أريد أن أعيش كل أيامى للرب يسوع فلما سمع العريس أنها رفضته ظن أنها تحب شخص أخر .
فقابلها فى الطريق فأخذ يلاطفها هو وابيه غير أنها صرحت له بأنها تحب عريسها الذى أختارته نفسها ( تقصد الملك السمائى ) فلم يفهم كلامها ألامرالذى اشعل نيران الغيره به فأسرع الى الحاكم يعرفه بأنه توجد فتاه شابه لاتعبد الهة الامبراطوريه .
وتقفون أمام ولاه من أجل اسمى

+ استدعى الحاكم الفتاه أجنس اتى حضرت بناء على أمرالحاكم مقيدة بالسلاسل وسحبوها الى هيكل الاصنام . أما هى فأخذت تصلى فى داخاها قائله يستجيب لك الرب فى يوم شدتك(مز15) فلما رفضت السجود للالهه أمر بتعذيبها عذاباً شديداً غير أنها رفضت مصممه عازمه من كل قلبهاعلى الثبات فى هذه التجربه .. الامر الذى هيج الحاكم مهدداً اياها بأرسالها الى بيوت الخطيه .
+ فأجابت القديسه قائله : أننى لا أخاف شيئاً فأننى واثقه إن الله سيسترنى لأن ملاك الرب حول خائفيه وينجيهم .
+ وبكل قوة نفذ الجنود أمر الحاكم وجردوها من ثيابها ليدخلوها مكان الخطيه والفساد غير أن الله
أطال شعر القديسه وغطى كل جسدها فتعجب الحاضرون لذلك .. ودخل بعض الاشرار ذلك المكان
لافساد عفة القديسه غير أن الله أحاطها بهيبة ونور ساطع أرعب قلوبهم ولم يجرأوا أن يقتربوا منها وقد استحسنها بروكريبوس ابن الحاكم الذى كان يرى ذلك الامر ودخل عندها لكى يفعل الشر بها ولكن ملاك الرب ضربه فسقط ميتاً ولما رأى الحاضرون ذلك هربوا وايع ذلك الخبر فى المدينة كلها فلما سمع والد ذلك الشاب خبر موت أينه ذهب مسرعاً الى حيث القديسه طالباً منها أن تصلى لكى يقوم أبنه . فصلت أجنس الى الله فقام الشاب وو يصيح ليس الهه إلا الذى تعبده أجنس .
+ تضايق كثير من كهنة المعابد الوثنيه من هذه القديسه وطالبوا بموتها .... أما الحاكم فأحرج وترك الامر لوكيله .
العذاب مرة أخرى

+ أحضر وكيل الوالى هذه القديسه وأمر الجنود بوضعها فى النيران ولكن الذى حرص الثلاثة فتيه فى أتون النار أنقذ هذه القديسه .
ساعة المجد

+ وأخيراً بعد هذه العذابات الكثيره أراد الله أن يريحها من أتعاب هذاالعالم . أمر وكيل الحاكم بقطع رأسها فتقدم السياف مرتعباً لعلمه بأن القديسه لم ترتكب ذنب ، لكن القديسه شجعته قائلة له
أعمل ما أمرت به فطارت روحها للسماء .
بركة صلواتها تكون معنا جميعاً امين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القديسه أجنس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
st.Mark_Beni-Suef :: تاريخ كنيسة :: سير القديسين-
انتقل الى: